الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 06:56 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 



 

  الأكثر قراءة

 
 

ما رأيك فى تصميم الموقع ؟

  جيد

  ممتاز

  سىء

  عادى

 

 

 

 

 

 

 

 


نتائج

 



 
 

الرئيسية فرص للاعلاميين 5 مفاتيح رئيسية لنجاح أي مشروع إعلامي ريادي

 

 
 

5 مفاتيح رئيسية لنجاح أي مشروع إعلامي ريادي

  الثلاثاء 07 فبراير 2017 04:13 صباحاً   




في حين أن المواد النوعية تبقى أهم عامل في نجاح أي مشروع إعلامي رقمي، إلا أنه إذا كنت تركز فقط على إنتاج صحافة جيدة فأنت خاسر.

بعد أكثر من سنة من البحث المكثف في سيمبرا ميديا، وجدنا 5 عوامل مشتركة للنجاح بين مشاريع الإعلام الرقمي في أميركا اللاتينية وأسبانيا.

أولاً: نوّع مصادر دخلك

كلنا يعلم أن الإنترنت غيّر نموذج عمل الإعلام التقليدي، ولكنه يغرق تدريجيا في موضوع أن وسائل الإعلام الرقمية ليست قادرة على الإستمرار معتمدةً على الإعلانات وعائدات الإشتراكات بعد الآن. وما وجدناه أنه ومن أجل الإستمرار، فإن المشاريع الإعلامية الناجحة يجب أن تطور مزيجا من مصادر الدخل. العديد منّا يمكن أن يقول لك إن هناك 10 طرق على الأقل لجني الأموال من مشروعك الإعلامي، ولكن يعود لك أن تقرر أي من ثلاثة إلى خمس طرق تناسب ظروفك وسوقك المحلية ومهارات فريقك.

كما تعلمنا الكثير عما يفيد، قمنا بتقسيم مصادر الدخل إلى فئتين: تلك التي يمكن أن تساعدك على إطلاق مشروع جديد وتلك التي يمكن أن تساعدك على تطوير مصادر دخل مستدامة على مر الزمن.

بين هذه الأمور التي رأينا أنها مفيدة من أجل رفع مستوى التمويل:

أ.المؤسسات

ب. تمويل من الجمهور

ت.مستثمرون من القطاع الخاص

ث.المستثمرون المتخصصون بالإعلام مثل صندوق إستثمار وتطوير وسائل الإعلام وشبكات أوميدار.

أفضل المصار للعائدات المستدامة:

أ.تبرعات من القراء المنظمين على شكل نوادي القراء أو مشتركين

ب.تنظيم فعاليات وندوات ومؤتمرات

ت.تقديم خدمات استشارية وتدريب

ج.إنتاج محتوى لشركات إعلامية أخرى

ح.بيع كتب رقمية ومنتوجات أخرى

خ.شبكات الإعلان وبرامج تابعة لها مثل "Google AdSense" والبرنامج التابع لـ"Amazon"

د.الإعلان الأصلي (ملاحظة: ننصح بخيار رعاية المحتوى عندما يتم من خلال سياسة وصعت بعناية لحماية سلامة التحرير الخاصة بك).

ذ.تقديم خدمات رقمية كاملة للعملاء

ثانيًا: أنشئ مجتمعًا

لن تستمر طويلا إلا إذا بنيت قاعدة موالية لك والتي ليست فقط تستهلك أخبارك بل ايضا تشارك قصصك وتتفاعل مع تقاريرك. قراؤك هم اغلى ما تملك، وعلى نحو متزايد فإن تبرعاتهم تبرهن أنهم افضل مصدر تمويل مستدام لمشاريع الإعلام الرقمي. الحماس للمحتوى الذي تقدم سيبني جمهورك. تعليقاتهم ومساهماتهم ستجعل تغطيتك أغنى وأكثر تنوعا.

ثالثًا: نوّع فريق عملك

أفضل مشاريع الإعلام الرقمي هي التي يتم إنشاؤها مع فرق عمل متنوعة-ليس فقط من حيث العرق والعمر والجنس- ولكن من حيث المهارات. من مشروع إعلامي ناجح تحتاج لأكثر من مجرد صحفيين وخالقي محتوى. سوف تحتاج لمبرمجين، مصممين وفريق بيع وستويق على الإنترنت.

عليك الخروج من المنطقة الآمنة للبحث وتوظيف اشخاص والحفاظ عليهم. حتى أنك قد تحتاج للإستعانة بشركات توظيف لمساعدتك للعثور على افضل فريق مبيعات وتسويق. إحفظ هذا إذا كان كل ما لديك في مؤسستك هو اشخاص لديهم نفس المهارات التي تملك، يشبهونك، يتحدثون مثلك ويفكرون مثلك فلن تستمر طويلا.

كما عليك ان تبقي في بالك ان المستثمرين يهتمون بإيجاد فريقا وأشخاصًا فاعلين، أكثر من الأفكار الجيدة. أي شخص قد يكون لديه فكرة، ما يهم هو كيف ينفذها الفريق بأفضل طريقة.

رابعًا: أخبر قصة خاصة بك كي يهتم الناس ويعطون انتباههم

العديد من الصحفيين متميزون بقص قصص الآخرين، ولكنهم يتعثرون عند نقطة قص تلك الخاصة بهم. إذا كان لديك أي أمل بأن يساهم الجمهور بمشروعك الإعلامي الرقمي عليك أن تقص قصتك الخاصة بطريقة مقنعة.

نشعر بصدمة دائما لوجود عدد من المواقع الإخبارية على الإنترنت ليس لديها صفحة "من نحن". أمر اساسي أن تنشئ صفحة على موقعك تخبر العالم بأسره من أنت وماذا تفعل.

إليكم بعض الإقتراحات:

أ.أنشئ فيديو يشرح من أنت

ب.أنشئ صفحة على الموقع تتضمن الصور والسير الذاتية لأعضاء فريق العمل الأساسيين

ت. كن واضحا على صفحة "من نحن" حول من تكون وما يميزك عن غيرك ولماذا علينا أن نهتم.

خامسًا: إهتم بنوعية المحتوى

نعم جميعنا يعلم أن المحتوى هو الملك ولن نناقض هذه الحكمة المقبولة. المشكلة أن الكثير من الصحفيين يركزون بشكل شبه حصري على المحتوى. إذا أردت إنشاء مشروع مستدام عليك تخصيص وقت موارد لتطوير تكنولوجيا عظيمة، جمهور مخلص ونموذج عمل متين مع مصادر عائدات مالية متنوعة.

جعلنا هذه النقطة الخامسة ليس لأنها ليست الأهم بل لأننا نعلم مسبقا أنها الرقم واحد على لائحتك.

فلنأخذ النقطة الرئيسة إلى أبعد من ذلك، إذا كنت لا تتفاعل مع جمهورك وتتحقق من أن المحتوى الذي تنتجه يلاقي حاجاته، فعليك أن تعطي انتباهك أكثر لقرائك. كيف تعرف ما يريده القراء؟ خذ وقتا لقراءة ردود فعلهم ومشاركاتهم على وسائل التواصل، وخذ بعين الإعتبار اتسخدام أداة كـ"Hearken" لفهم القراء أكثر وتطوير قصصك.

سادسًا: التوازن

إذا استطعت خلق التوازن بين هذه النقاط الخمس وصرفت الوقت والإيرادات بشكل متوازن، ستكون لديك فرصة أفضل للإستدامة

نحن في SembraMedia نكرس أنفسنا لمساعدتك على تطوير مشروع وسيلة إعلامية رقمية مدارة بشكل جيد. نأمل أن تساعدك هذه النقاط الخمس الأساسية بتنويع تركيز عملك.

خلال السنة القادمة سنعمل على نشر دراسات جديدة لمشاركة نتائج بحثنا ومساعدتك على تحديد أفضل الممارسات. كما سنطلق مدرسة جديدة على الإنترنت لتأمين تدريب عملي في كل هذه الميادين، وسنستضيف سلسلة من الفعاليات المحلية والدولية لنؤمن لك فرص تدريب والتواصل.

 

أخبار اخرى فى القسم