الاثنين 23 أكتوبر 2017 - 06:47 مساءً - القاهرة

     

 

 

               

 

  أحدث الأخبار

 



 

  الأكثر قراءة

 
 

ما رأيك فى تصميم الموقع ؟

  جيد

  ممتاز

  سىء

  عادى

 

 

 

 

 

 

 

 


نتائج

 



 
 

الرئيسية حوارات ولقاءات دور الفن في مناقشة قضايا المجتمع والارتقاء بمستوى الذوق العام

 

 
 

دور الفن في مناقشة قضايا المجتمع والارتقاء بمستوى الذوق العام

  الثلاثاء 21 فبراير 2017 08:32 صباحاً    الكاتب : هناء الحديدي _ المنصورة، الدقهلية




 
 
هو الحوار الذي دار مع الفنان مفيد عاشور في ندوة اليوم بالمكتبة العصرية بمدينة المنصورة فى تمام 8 مساءا ضمن فعاليات اليوم الثاني لمهرجان قراءة المنصورة ، حيث تحدث عن قضية الثأر وكيفية تناول الدراما للعشوائيات وكيفية مواجهه السلوكيات الخاطئة والنماذج السيئة في المجتمع، وماذا حدث للدراما والفن من 2009 بعد انحسار دور الدولة عن صناعة السينما والدراما التلفزيونية ، وظهور القطاع الخاص الذي لا ينظر سوى للربح فقط دون النظر الى نوعية الاعمال المقدمة ،كان اللقاء يحوي روايتين حيث قرا الفنان طارق الدسوقي جزء من رواية النزول الى البحر لجميل عطية ، ورواية منزل سري لعثمان صبري ، امتعنا بقراءتها الفنان مفيد عاشور، من جانبهم ابدى الفنانين حزنهم الشديد على مستوى بعض الاعمال التى تقدم على الساحة الفنية الان ومدى التاثير السلبي الذى تتركة فى المجتمع ، وان الفن رسالة سامية لابد ان يتميز القائمين عليها بالثقافة العالية حتى يستطيعوا تمييز ما يسند لهم من ادوار واعمال ويكونوا على وعي تام بأهمية انتشارهم وخطورة ما يقدموه للمجتمع حتى يكون قدوة حسنة للشباب، وان الفنان يموت وتبقى اعماله شاهدا عليه فاما تكون في ميزان حسانة واما تنقلب عليه سيئات ،  بعدها كان لابد ان اسأل  عن دور الفن  في الارتقاء بمستوى الذوق العام ومناقشة قضايا المجتمع والحفاظ على  هويته وقيمة وعاداتة وتاريخة وما هو السبيل لتحقيق ذلك ، فاجأبني الفنان طارق الدسوقي قائلا يمكن تحقيق ذلك عن طريق عودة الانشطة في المدارس مرة اخرى كالمسرح والاذاعة المدرسية والرياضة والموسيقى و المكتبات .، وايضا عودة القطاع الحكومى لتقديم اعماله كالسابق مرة اخرى مع تفعيل دور الرقابة على الاعمال وانتقاءها بعناية ،وضرورة ان تعي الجهات المسؤولة اهمية ملف الثقافة وخطورتة البالغة فى التاثير على فكر الشباب حيث انه كالغذاء والدواء ان لم يكن اهم منهم ، وان تعمل الدولة على ضح استثمارات جديدة لانعاش القطاع الحكومي في مجال الاعلام وانتاج الاعمال الفنية الذى قدم فى السابق مسلسلات متميزة وافلام على مستوى عالى من الفن والرقي، كما ينبغي ان اؤكد على ضرورة تكاتف جميع الفنانين الشرفاء والوطنيين لتقديم اعمال هادفة بدافع وطنيتهم وايمانهم بان الفن رسالة سامية تحمل قيم الجمال والرقي وتعالج مشاكل المجتمع دون عنف او خدش للحياء ودون افساد الذوق العام او تعدي القيم والمبادىء التى تربينا عليها ،  فاردف الفنان مفيد عاشور  قائلا : على عكس ما نشاهده هذه الأيام  من  افلام ومسلسلات تدعو إلى أفكار بعيدة كل البعد عن عاداتنا، فعندما ندقق النظر قليلا نجد أن أغلب الدراما الرمضانية على وجه الخصوص تارة تناقش جميعها على سبيل المثال الإدمان  وفي العام التالي نجدها تتصف بالعنف والبلطجة، والذي يليه يظهر صورة مشوهه للمرأة،  وهكذا مما يجعلنا نتأكد بأن هذه الأمور ممنهجة،  و استغلال رغبه المنتجين  للربح  وعدم وعيهم بخطورة الأمر ، وبالتالي لابد من تصدي مؤسسات الدولة لهذه الحرب الفكرية واحكام الرقابة على الأعمال الفنية ، لأن تصدي  الفنانون وحدهم غير كافي لهذه الحرب الشرسة. 
 

أخبار اخرى فى القسم